من نحن

تأسست الرويشان للسيارات و المحركات في العام 1996م كإحدى شركات و مؤسسات مجموعة الرويشان حيث تخصصت في تسويق و بيع كافة وسائل النقل في اليمن . و أصبحت الوكيل الوحيد في اليمن لواحدة من أعرق الشركات الأمريكية الرائدة في صناعة السيارات هي شركة كرايسلر العالمية ( كرايسلر - جيب – دوج) .

إن التاريخ التجاري العريق لمجموعة الرويشان هو الذي مهد الخطوات الواثقة لنجاح (كرايسلر – جيب – دوج) في اليمن كون هذه النجاحات تتطلب ثقة ذات بعدين :

  • البعد الأول : ثقة الشركة الأم بقدرات الرويشان للسيارات و المحركات ليكون الوكيل الحصري لواحدة من أعرق الشركات الرائدة في صناعة السيارات في العالم .

  • البعد الثاني : ثقة العملاء في الرويشان للسيارات و المحركات لتكون قبلتهم لإختيار سيارات (كرايسلر – جيب –دوج) الأمريكية و بهذه المعادلة إستطعنا أن نضع كل الأطراف بما نمتلكه من إمكانيات و قدرات تنافسية محترفة نستطيع بها المنافسة ليس على المستوى المحلي فقط بل على المستوى الإقليمي .

لهذا كانت البداية بالخطوات الثابتة في الأفتتاح الرسمي للنشاط في 19/10/1997م بإفتتاح مجمع متكامل يضم كل من صالة العرض الرئيسة للسيارات و مركزين للصيانة و السمكرة و الرنج الذين جُهزا بأحدث التقنيات العالمية المتطورة لمراكز الصيانة إقليمياً ، كما أحتوى المجمع على مخازن قطع الغيار و المكاتب الرئيسية للمؤسسة و الهدف من تواجد ما سبق في مكان واحد توفير راحة للوصول و تلبية إحتياجات عملاءنا الأعزاء بيسر و سهولة و توفير وقتهم و جهدهم .

و وفرت الرويشان للسيارات خدمات ما بعد البيع بشكل يلبي حاجة عملاءنا إلى الخدمة المميزة و الراقية . حيث يجد زائرنا كل ما هو جديد من مواكبة لأحدث موديلات السيارات الأمريكية و جعلها في متناول الجميع و بذلك إستطعنا أن نكسب الثقة و نحتل المكانة البارزة و المميزة في سوق السيارات الأمريكية من بين الشركات الكبرى العاملة في هذا المجال في اليمن .

الرؤية

أن نكون في صدارة الشركات العاملة في مجال تسويق وبيع كافة وسائل النقل في اليمن.

الرسالة

تسعى الرويشان للسيارات والمحركات كإحدى شركات مجموعة الرويشان إلى الصدارة والتميز في مجال تسويق وبيع مختلف أنواع السيارات ووسائل النقل والتي تمتاز بالقوة والمتانة والرفاهية , وذلك من خلال التعاقد مع أفضل الوكالات العالمية وتقديم خدمات ما بعد البيع ذات الأساليب المتطورة والجودة العالية وتشجيعها الدائم لفريق العمل وتفعيل وتنمية قدراتهم بالشكل الذي يلبي طموحات ورغبات عملائنا لننال من ذلك الثقة وتحقيق أفضل عائد نساهم من خلاله في التنمية الاقتصادية.